المعالجة الروحانية المغربية أم حمزة 00212646784512

السحر الاسود المغربي للشيخة الروحانية المغربية أم حمزة للمزيد من المعلومات المرجوا التواصل عبر الوتساب 00212646784512
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 النفس الروحانية ومؤثراتها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
admin
Admin


عدد المساهمات : 10127
تاريخ التسجيل : 23/08/2013

مُساهمةموضوع: النفس الروحانية ومؤثراتها   الثلاثاء أكتوبر 31, 2017 2:28 am

النفس الروحانية ومؤثراتها

واقرا معى في "تفسير حقى" هذا المعنى الجليل في سورة هود .. عند قوله تعالى " إن الحسنات يذهبن السيئات " ..
" واعلم ان تعلق الروح النورانى العلوى بالجسد الظلمانى السفلى موجب لخسران الروح الا ان تتداركه انوار الاعمال الصالحة الشرعية فتربى الروح وترقيه من حضيض البشرية الى ذروة الروحانية بل الى الوحدانية الربانية وتدفع عنه ظلمة الجسد السفلى كما ان القاء الحبة فى الارض موجب لخسران الحبة إلا إن يتداركها الماء فيربيها الى أن تصير الحبة الواحدة الى سبعمائة حبة و الله يضاعف لمن يشاء .. فعلى العاقل أن يصبر على مشاق الطاعات والعبادات فان له فيها انوار .." ج6\ص24 باختصار




و يقول صلى الله عليه وسلم" أحبالناس إلى الله أنفعهم ، وأحب الأعمال إلى الله عز وجل سرور تدخله على مسلم ، أو تكشف عنه كربة ، أو تقضي عنه دينا ، أو تطرد عنه جوعا ، ولأن أمشي مع أخي المسلم في حاجة أحب إلي من أن أعتكف في المسجد شهرا ، ومن كف غضبه ، ستر الله عورته ، ومن كظم غيظا ، ولو شاء أن يمضيه أمضاه ، ملأ الله قلبه رضى يوم القيامة ، ومن مشى مع أخيه المسلم في حاجته حتى يثبتها له ، أثبت الله تعالى قدمه يوم تزل الأقدام ، وإن سوء الخلق ليفسد العمل ، كما يفسد الخل العسل "


حديث آخر



" أيما مسلم كسامسلما ثوبا على عري كساه الله من خضر الجنة وأيما مسلم أطعم مسلما على جوع أطعمه الله من ثمار الجنة وأيما مسلم سقى مسلما على ظمأ سقاه الله من الرحيق المختوم "
.. إذن العمل مع الله هو مناط المحبة والرضا الالهى على العبد .. وليس مجرد الاعتكاف في المسجد والخلوات ..
نعم قيام الليل مطلوب ، والعزلة والخلوة مطلوبه ، والذكر مطلوب .. ولكن أعطى لكل ذى حق حقه .. فمثلا لا تترك عملك وتهمله لأنك تقوم الليل .. أو تترك احد حياته معرضة للخطر وتقول انا ذاهب للصلاة .. مثلا .، وتذكر أن العمل عباده وذكرا لله .. ما دمت تؤدى حق الله فيه الذى تتعاطى عليه الاجر ..
.. واعلم أن كثرة الصلاة والصيام ليست دليلا على صلاح العبد .. فربما كان مرائيا .. ولا يبتغى بعمله وجه الله ..

واقرأ معى قوله صلى الله عليه وسلم ..



" أتدرون ما المفلس ؟ قالوا : المفلس فينا من لا درهم له ولا متاع . فقال : إن المفلس من أمتي ، يأتي يوم القيامة بصلاة وصيام وزكاة ، ويأتي قد شتم هذا ، وقذف هذا ، وأكل مال هذا ، وسفك دم هذا ، وضرب هذا . فيعطى هذا من حسناته وهذا من حسناته . فإن فنيت حسناته ، قبل أن يقضى ما عليه ، أخذ من خطاياهم فطرحت عليه . ثم طرح في النار "


حديث آخر ..

" قال رجل : يا رسول الله ! إن فلانة تذكر من كثرة صلاتها وصيامها وصدقتها ؛ غير أنها تؤذي جيرانها بلسانها ؟ قال : هي في النار ، قال : يا رسول الله ! فإن فلانة تذكر قلة صيامها وصدقتها وصلاتها ، وإنها تصدق تدق بالأثوار من الأقط ، ولا تؤذي بلسانها جيرانها ؟ قال : هي في الجنة . " وفى رواية زاد " لا خير فيها " اى المؤذية لجيرانها .




ولا تحقرن من المعروف شيئا



و اقرأ قوله صلى الله عليه وسلم



" بينما رجل يمشي بطريق ، اشتد عليه العطش ، فوجد بئرا فنزل فيها ، فشرب ثم خرج ، فإذا كلب يلهث ، يأكل الثرى من العطش ، فقال الرجل : لقد بلغ هذا الكلب من العطش مثل الذي كان بلغ بي ، فنزل البئر فملأ خفه ثم أمسكه بفيه ، فسقى الكلب فشكر الله له فغفر له ) . قالوا : يا رسول الله ، وإن لنا في البهائم أجرا ؟ فقال : في كل ذات كبد رطبة أجر "

ولا تحقرن من الذنب شيئا



واقرأ قوله صلى الله عليه وسلم



" عذبت امرأة في هرة أوثقتها . فلم تطعمها ولم تسقها . ولم تدعها تأكل من خشاش الأرض "


.. واسمع لهذا الحديث الجميل ..


" ولا تحقرن شيئا من المعروف ، وإن تكلم أخاك وأنت منبسط إليه وجهك ؛ أن ذلك من المعروف ، وارفع إزارك إلى نصف الساق ، فإن أبيت فإلى الكعبين ، وإياك وإسبال الإزار ، فإنها من المخيلة ، وإن الله لا يحب المخيلة ، وإن امرؤ شتمك وعيرك بما يعلم فيك ، فلا تعيره بما تعلم فيه ، فإنما وبال ذلك عليه "


وحديث آخر .. " لا تحقرن من المعروف شيئا ، و لو أن تلقى أخاك بوجه طلق "


وتذكر قوله صلى الله عليه وسلم

"صنائع المعروف تقي مصارع السوء والصدقة خفيا تطفئ غضب الرب، وصلة الرحم زيادة في العمر، وكل معروف صدقة، وأهل المعروف في الدنيا هم أهل المعروف في الآخرة، وأهل المنكر في الدنيا هم أهل المنكر في الآخرة، وأول من يدخل الجنة أهل المعروف "


وفى حديث " صنائع المعروف تقي مصارع السوء و الآفات و الهلكات، و أهل المعروف في الدنيا هم أهل المعروف في الآخرة "


.. إذن العمل مع المجتمع الذى تعيش فيه بإخلاص ومحبه يترتب عليه منحة ربانية للعبد يمده بها على قدر عمله .. فكيف يكون الإمداد#
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://rohaniyat.arab.st
 
النفس الروحانية ومؤثراتها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المعالجة الروحانية المغربية أم حمزة 00212646784512 :: الروحانيات للإستخدمات والعزائم-
انتقل الى: